عازف القيثارة الخضراء.. أمجد وليد:الوطني ليس حكراً على أحد ومظلوميتي مستمرة ومشروع نادي الشرطة سيعطي ثماره في الموسم المقبل

  • اخر الاخبارحوارات ولقاءات
  • 1٬245 مشاهدة
  • أكتوبر 15, 2017 | 10:28 ص
شارك هذا الموضوع
Share

حوار/ ماهر حسان

اكد لاعب فريق الشرطة، امجد وليد: ان تجديد تعاقده مع نادي الشرطة جاء عن قناعة في الاستمرار مع كرة القيثارة الخضراء التي تسعى وبقوة لحصد الالقاب محليا واسيويا الموسم المقبل، ناهيك عن العلاقة الطيبة التي تجمعه بإدارة وجماهير النادي الذي عاش معهم موسما مميزا بالرغم من فقدان اللقب.

البرازيلي باكيتا

وقال وليد في تصريح : في نيتي الاستمرار مع نادي الشرطة حتى موعد اعتزالي عطفاً على الاجواء العائلية والاغداق بالمحبة والاحترام عليّ من قبل ادارة النادي وجماهير الفريق الكبيرة. مشيراً في الوقت نفسه الى: انه سيسعى، وبقوة، لتعزيز تلك العلاقة من خلال بذل قصارى جهوده برفقة بقية زملائه للمنافسة على اللقب واعتلاء منصات التتويج.
واضاف: مشروع نادي الشرطة الذي دشنه بالتعاقد مع عدد وافر من نجوم الكرة العراقية، الى جانب استقطاب جهاز فني على مستوى عالمي بقيادة البرازيلي باكيتا، جعل العديد من المواهب الكروية تطمح ان ترتدي قمصان النادي. لافتاً الى: ان ذلك المشروع سيجني ثماره الموسم المقبل من خلال التتويج بالالقاب.

الفرصة الآسيوية

وبيّن: امنياتي القلبية ان يكون هناك مجال لكرة الشرطة بالمشاركة الخارجية سواء أكانت اسيوية او عربية، من اجل ان يتم تشريف سمعة الكرة العراقية عطفاً على امتلاك النادي جميع مقومات النجاح ومنافسة كبار الاندية.

وفرة النجوم

وليد اشار الى: ان فريقه يخوض حاليا معسكرا تدريبيا في مدينة انطاليا التركية والذي سيمتد الى 20 يوميا, حيث سيضع الجهاز الفني اللمسات التدريبية والنهج الفني الذي من المؤمل ان يتم تطبيقه خلال منافسات دوري الكرة الممتاز بنسخته الجديدة.
مبديا استغرابه الحديث عن ان امتلاك الفريق لعدد من النجوم سيكون له أثر سلبي. مؤكدا: ان جميع اللاعبين يمتلكون فكرا احترافيا في التعامل مع عملية الاشتراك من عدمه في المباريات كونه أمرا فنيا بحتا يعود لمدرب الفريق، وبما تتطلبه المباريات، ووجود العديد من الاسماء سيصب في مصلحة الفريق، والمستقبل القريب سيوضح ذلك جليا.

قناعات الجهاز الفني

وعن غيابه المستمر عن المنتخب الوطني، قال: انا على يقين بأن ارتداء قمصان المنتخب الوطني ليس حكراً على احد بحكم ان مبدأ الافضلية هو المتحكم الوحيد بذلك بغض النظر عن أي امور اخرى, لذا طموحات أي لاعب الدفاع عن شعار الوطن مرتبطة بما يقدمه خلال منافسات الدوري، وفي حال عدم استدعائه، فالامر متروك لقناعات الجهاز الفني.
واختتم حديثه في السياق نفسه: بصرحة مظلوميتي مستمرة بعد استدعائي لصفوف المنتخب الوطني بالرغم من المستوى الفني الذي قدمته خلال منافسات دوري الكرة الممتاز. منوها في الوقت نفسه الى: انه لا يمتلك خصومة مع أي مدرب او عضو اتحاد، الامر الذي قد يحول دون تواجدي لخدمة بلد في كتيبة الاسود، ولكن بالرغم من كل ذلك سأواصل العطاء خلال منافسات الدوري، وانتظر قناعة الجهاز الفني لإنصافي.