لاتستفزوا الفيفا وإستثمروا الفرصة !

  • اخر الاخبارمقالات
  • 702 مشاهدة
  • مايو 8, 2018 | 1:03 م
شارك هذا الموضوع
Share

لاتستفزوا الفيفا وإستثمروا الفرصة !

هشام السلمان

إذا هرول اتحاد كرة القدم العراقي نحو مقر جمهورية الكرة في سويسرا طالبا الاعانة الدولية للتخلص من تبعات الملف القضائي المرفوع ضده لدى المحاكم العراقية , فعلى وزارة الشباب والرياضية ان لا تهرول هي الاخرى صوب المكان بالسرعة التي سيكون عليها الاتحاد حفاظا على سمعة ومستقبل الكرة في العراق هذا اولا ..
أما ثانيا من الخطأ القاتل ان يصطحب كل طرف من الطرفين المتخاصمين حول قضية عراقية خاصة يمكن لها ان تمضي وتحل وتنتهي سلبا او إيجابا هنا في العاصمة بغداد وليس في زيورخ لاسيما وان كل طرف لوح على العلن بانه سيحمل معه ملفات إدانة للاخر , وهنا لايوجد طرف رابح لانهما من العراق , والعراق سيكون الخاسر الاوحد في قضية ولدت خاسرة سواء أدين من التهم المدان بها أم افرج عنه , وهنا يتبادر الى الذهن السؤال .. لماذا لم يتم الاعلان عن قضية خليجي 21 في حينها ولماذا تثار اليوم وفي هذا التوقيت تحديدا لاسيما وان هنالك قضايا كثيرة في اتحاد الكرة يمكن ان تظهر الى الاضواء غير خليجي 21 منها قضية المدرب البرازيلي زيكو وشركة الحكاك ناهيك عن قضايا خسارة العراق لكل الشروط الجزائية التي ابرمت مع مدربين اجانب او محليين بلغت الالاف من الدولارات !
الاتحاد الدولي لم يجبر العراق سواء اتحاد الكرة او وزارة الشباب للذهاب اليه والاطلاع عن قرب على نقاط الخلاف بين الحكومة والاتحاد , المسألة المهمة التي يعرفها الجميع انه من حق الحكومات في كل البلدان التي تتعامل مع الفيفا ان تتابع اموالها الممنوحة الى الاتحاد المحلي , ولكن اثارة مثل هذه القضايا أمام الاتحاد الدولي والطلب اليه بالتوصل الى حل قد يجبر الفيفا الى اتخاذ اجراءات لاتخدم الكرة العراقية اولها الايقاف ولايكون اخرها عودة الحظر للملاعب العراقية من جديد وهذا ما لايرتضيه مخلص للعراق ..
الذهاب بلمفات مغلقة ام مفتوحة لايخدم الكرة العراقية لانه سيعد كشفا للاوراق وادانة من ( الفم ) سواء نجح الاتحاد باقناع الفيفا أم نجحت الوزارة وهنا تحديدا ستكون النتيجة عبارة عن ضرب الكرة العراقية دون ان يشعر الاتحاد او الوزارة على حد سواء , ولكن الذي يشعر بذلك ويتحسسه بكل دراية هو الفيفا نفسه كي يستطيع اتخاذ القرار الذي يعتقده مناسبا وبالتأكيد هو القرار الذي سيكون بعيدا عن مصلحة كرة العراق في كل الاحوال .. 
اذهبوا الى الفيفا ولكن دون استفزازه , اذهبوا اليه بمقترحات واستثمروا الفرصة في تطوير لوائح الانتخابات وتعديل النظام الاساسي للاتحاد ليخدم العراق لا خدمة الاشخاص , اعملوا على بناء جمعية عمومية جديدة للاتحاد العراقي خالية من الادران والعلل وتجار الاصوات وبالاتفاق مع الفيفا , على رئيس الاتحاد العراقي الطلب من الفيفا انقاذ الكرة العراقية من مطبات خلفتها أحداث ما بعد 2003 أدت بكرة العراق الذهاب الى مستنقع لايمكن تصفيته بسهولة مالم يمد الفيفا يد العون للكرة العراقية لاللبحث عن اسباب اقصائها , وعلى الوزير الطلب بمساعدة العراق في بناء كرة قدم حقيقية خالية من إرهاصات الاتهامات وعدم النزاهة وعلى الفيفا ان يلزم القائمين على اتحاد الكرة لاعداد خطط وبرامج من شأنها تطوير الكرة العراقية لا ذهابها الى الانفاق المظلمة عبر ملفات عراقية خاسرة تخدم كل المتربصين بالكرة العراقية ولاتخدم العراق ,اخيرا لابد من القول دعوات الصلح المحلية وايضا محاولة الفيفا جمع الاطراف المتخالفة في مقره كأنه يرمي الى لملمة القضية وحجب الرؤية …!!, الستم معي ..؟