الدولي علاء مهاوي : الإستقرار .. العامل الأبرز في تطور كتيبة الاسود

  • اخر الاخبارحوارات ولقاءات
  • 540 مشاهدة
  • أكتوبر 10, 2017 | 6:18 ص
شارك هذا الموضوع
Share

حوار / ماهر حسان
اكد اللاعب الدولي المنتقل حديثا لصفوف الشرطة، علاء مهاوي: ان تفضيله لكرة القيثارة الخضراء جاء لعدة اسباب، يتقدمها الاستقرار الفني بتواجد نخبة من المع نجوم الكرة العراقية، الامر الذي سيجعل من عملية المنافسة على الالقاب والتتويج بها أمرا واردا جداً الموسم المقبل.

مقومات النجاح
وقال مهاوي : تفاوضي مع الشرطة لم يستمر طويلاً، خصوصا بعد ان تمت مفاتحتي من قبل الادارة مباشرة بعد فسخ تعاقدي مع الرائد عن طريق منسق الاتحاد في السعودية محمد ابراهيم، وبعد دراستي لكل الامور المرتبطة بوجهتي المقبلة فضلت ارتداء قمصان القيثارة.
واضاف: الشرطة يمتلك الموسم المقبل جميع مقومات النجاح والظفر بالالقاب ابتداءً من الاستقرار الاداري الى استقطاب جهاز فني خبير في الكرة العربية والخليجية بقيادة البرازيلي باكيتا، بالاضافة الى الحصول على خدمات العديد من اللاعبين المميزين على صعيد الكرة العراقية، كل ذلك سيصب في اتجاه الصعود الى منصات التتويج الموسم المقبل، وافراح جماهير الشرطة العاشقة لفريقها.

مغادرة الباطن
وبيّن: خضت وحدتين تدريبتين مع الشرطة بعد العودة من المنتخب الوطني، حيث شاهدت الهمة كبيرة بين اللاعبين، واجواء مليئة بالحب والاندفاع من اجل ان تكون فترة الاستعداد الامثل للوصول الى الجاهزية التامة للدخول في معترك دوري الكرة الممتاز. لافتا الى: ان الفريق دخل يوم امس معسكرا تدريبيا في مدينة انطاليا التركيا سيمتد لعشرين يوما سنستثمره على الوجه الامثل تحضيرا لإنطلاق المسابقة في نسختها الجديدة.
وعن مغادرته الدوري السعودي بشكل مبكر، قال: استغرب كثيرا من الحديث الذي ربط مغادرتي للباطن بمسألة اصابتي، وما شابه ذلك من حديث ليس له مصداقية. مشيراً في الوقت نفسه الى: ان جملة من الاسباب اجتمعت من اجل مغادرة فريق الباطن، ومن بينها عدم الارتياح نفسيا في المدينة، الامر الذي كانت له عدة انعكاسات سلبية.

رسالة الفيفا
وفي السياق نفسه، قال: كما ان ارضية الملعب ذات النجيل الصناعي كانت لها حصة من اتخاذ قراري الذي رفضته ادارة نادي الباطن واعلنت في اكثر من مناسبة التمسك بخدماتي، ولكنني وصلت الى قناعة بأن استمراري لن يكون بمصلحة احد، لذا اقدم شكري وتقديري لإدارة النادي السعودي التي تعاملت معي بإحترافية عالية، وذللت كل المعرقلات من اجل منح الاستغناء الرسمي.
وحول الوطني، اشار مهاوي الى: ان خوض عدد اكبر من المباريات في الاطار الدولي الودي سيكون له الاثر الايجابي في عملية خلق الاستقرار الفني الذي افتقد له اسود الرافدين منذ عدة سنوات. مشيراً في الوقت نفسه الى: ان الفوز على كينيا في المباراة التي ضيفها ملعب المدينة الرياضية في البصرة اوضح العديد من الايجابيات التي يتحلى بها المنتخب والتي يمكن استثمارها في المناسبات الرسمية.
وفي ختام حديثه، وجه مهاوي حديثه الى الاتحاد الدولي بكرة القدم بضرورة مواصلة السعي لإتخاذ قرار رفع الحظر عن الملاعب العراقية، لا سيما بعد النجاحات التنظيمية التي ظهرت عليها الملاعب العراقية، حيث لا يوجد أي معوق بإتجاه ذلك القرار المنتظر.