لقب ثاني يُزين خزائن الصقور ويضعهم بمصاف كبار أسيا ,, قراءة في مسيرة الفريق

  • اخر الاخبارتقارير
  • 890 مشاهدة
  • نوفمبر 5, 2017 | 8:01 ص
شارك هذا الموضوع
Share

كتب / أحمد الساعدي
توج فريق القوة الجوية بلقب كأس الأتحاد الأسيوي للمرة الثانية على التوالي عقب فوره على أستقلال دوشنبه الطاجيكي بهدف وحيد في المباراة التي أقيمت في العاصمة الطاجيكية دوشنبه يوم السبت المصادف 4 تشرين الثاني.

وشهدت هذه النسخة تغييراً في نظام البطولة , حيث أعتمد المكتب التنفيذي للأتحاد الأسيوي توصية لجنة المسابقات لتغيير نظام البطولة بحيث تقسيم الفرق المشاركة على خمس مناطق جغرافية على ان يكون هناك نهائي لمنطقة غرب أسيا ويتأهل الفائز منه الى نهائي البطولة في المقابل يتنافس ابطال المناطق الجغرافية (اسيان , الوسط , الجنوب , الشرق) ضمن ملحق أقليمي بحيث يتأهل الفائز من هذا الملحق لخوض النهائي بمواجهة بطل منطقة غرب أسيا.
لعب الصقور في المجموعة الثانية الى جانب أندية الوحدة السوري والحد البحريني والصفاء اللبناني, حيث تمكن من تحقيق الفوزفي ثلاث مباريات وتعادل في ثلاثة أيضاً ولم يتعرض الى خسارة , مُسجلاً 6 أهداف ودخلت مرماه كرتين .. جامعاً برصيده 12 نقطة من أصل 6 مباريات تصدر من خلاله فرق مجموعته.

نتائج الفريق في دوري المجموعات
تعادل مع الصفاء اللبناني بنتيجة 0-0
فاز على الحد البحريني بنتيجة 2-1 سجلها حمادي احمد وعماد محسن
تعادل مع الوحدة السوري بنتيجة 0-0
وفي مباريات الأياب
تعادل مع الوحدة السوري بنتيجة 1-1 سجله احمد عبدالأمير
فاز على الصفاء اللبناني بنتيجة 2-0 سجلها اللبناني علي السعدي (خطأ في مرماه) وأمجد راضي
فاز على الحد البحريني بنتيجة 1-0 سجله امجد راضي

وفرضت القرعة على فريق القوة الجوية مواجهة غريمه التقليدي فريق الزوراء في نصف نهائي البطولة لمنطقة غرب أسيا .. حيث تعادل ذهاباً بنتيجة 1-1 سجله امجد راضي في المباراة التي أقيمت على ملعب فرانسو حريري في أربيل وفاز في مباراة الأياب بنتيجة 1-0 سجله عماد محسن في المباراة التي اقيمت على استاد حمد الكبير في النادي العربي.
وفي نهائي منطقة غرب أسيا التقى فريق القوة الجوية بنادي الوحدة مجدداً الذي خسر منه ذهاباً بنتيجة 1-2 سجله حمادي احمد وتغلب عليه اياباً بنتيجة 1-0 سجله امجد راضي ليتأهل بعدها الى المباراة النهائية للبطولة مستفيداً من الهدف الذي سجله اللاعب حمادي احمد في مباراة الذهاب.
وفي مباراة الختام واجه الصقور نادي أستقلال دوشنبه الطاجيكي على ارضه وبين جماهيره حيث تمكن من الفوز عليه بهدف وحيد حمل إمضاء اللاعب عماد محسن الذي أعلن من خلاله تتويج الفريق بالنجمة الثانية على التوالي.

هدافو الفريق
سجل الفريق في البطولة 11 هدف منها 6 في دوري المجموعات وكانت الحصة الأكبر للمهاجم امجد راضي الذي تمكن من تسجيل 4 أهداف ومن ثم عماد محسن 3 أهداف وحمادي أحمد هدفين بينما سجل احمد عبدالأمير هدفاً واحداً وهدف أخر عكسي

متى سجلت الأهداف
لو عدنا الى الدقائق التي سجلت فيها الأهداف لوجدنا إن الفريق لم يسجل في الشوط الأول سوى هدفين حيث سجل هدفين خلال الفترة من 28 الى 38 وسجل 3 أهداف خلال الفترة من 50 الى 68 و سجل 3 اهداف خلال الفترة من الدقيقة 70 الى 75 و3 أهداف خلال الفترة من 88 الى 94.
أي انه سجل هدفين في الشوط الأول و 9 أهداف في الشوط الثاني.

ركلات الجزاء
حصل الفريق على ركلتي جزاء تمكن من خلالها أمجد راضي من التسجيل في مرمى الصفاء اللبناني بينما أهدر حمادي أحمد ركلة جزاء امام أستقلال دوشنبه الطاجيكي.

الكادر التدريبي
قاد الفريق في البطولة المدرب باسم قاسم يساعده كل من مهدي جاسم وهاشم خميس مدرباً لحراس المرمى الا أنهم لم يستمروا مع الفريق بسبب ارتباطهم مع المنتخب الوطني الأمر الذي دعى أدارة النادي تسمية كادر تدريبي جديد مؤلف من السوري حسام السيد يساعده مواطنه محمد عقيل ورزاق فرحان ووصفي جبار مدرباً لحراسة المرمى ونصير عبدالأمير مدرباً للياقة البدنية.

قائمة الأبطال
فهد طالب ,أمجد رحيم ,سامال سعيد , سامح سعيد ,علي بهجت ,أحمد عبدالرضا ,سيباستيان أنتيتش ,قيس مقداد ,خالد المبيض ,همام طارق ,زاهر ميداني ,طاهر حميد , سيف سلمان ,ثامر برغش ,فهد كريم ,علي يوسف ,كرار علي بري ,عماد محسن ,أمجد راضي ,حمادي احمد.

محترفي الفريق
شارك مع الفريق في البطولة الأسيوية ثلاث محترفين 2 من سوريا وهم زاهر ميداني وخالد المبيض ومحترف أخر من الكاميرون وهو جيل نجومو الذي تم الأستغناء عنه بسبب أنتهاء فترة التعاقد وعدم رغبة الكادر التدريبي بالتجديد معه.

لاعبين مبعدين
بعد إنتهاء منافسات الدوري العراقي .. قرر الكادر التدريبي الأستغناء عن بعض اللاعبين لإنتهاء عقودهم وعدم رغبة البعض الأخر بالأستمرار, اللاعبيين هم أبراهيم نعيم ,علي عبدالجبار ,سيف حاتم ,ماجد جواد ,محمد جفال ,اسامة علي ,أحمد عبدالأمير ,عمار كاظم.